• أكتب مقال
  • إضافة سؤال
  • إضافة نصيحة
  • إضافة تقييم
close
1
أضف سؤالك عن الإسكندرية
2
سؤالك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ
1
أضف نصيحتك عن الإسكندرية
2
نصيحتك متعلقة بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ
1
أضف مقالك عن الإسكندرية

عنوان المقال

2
تحميل صورة
3
مقالك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
4
تأكيد الإضافة :
1
أضف تقييمك عن الإسكندرية
2
تقييمك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ

يجب عليك  تسجيل الدخول  لإضافة سؤال أو نصيحة أو مقال أو تقييم.

الإسكندرية


تعتبر الأسكندرية العاصمة الثانية لجمهورية مصر العربية ، ويبلغ عدد سكانها حوالى 3.5 مليون نسمة .. وتقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط ، ولجمالها إصطلح الجميع على تسميتها بـ " عروس البحر الأبيض المتوسط ".   وتمثل مدينة الأسكندرية من الناحية التاريخية حالة خاصة ، فقد بناها الإسكندر الأكبر بهدف جعلها عاصمة للبلاد ، مما حداها لتكون ملتقى للحضارات القديمة كالحضارة الفرعونية ، الإغريقية ، الرومانية ، البطلمية بالإضافة إلى الحضارة الهلنستية ، وقد أدى مرور هذا الكم الهائل من الحضارات على مدينة الإسكندرية إلى جعلها مدينة من طراز خاص سواء فى تصميمها أو تشكيلها المعمارى الفريد.   وقديما .. فقد حوت الأسكندرية منارة حملت إسمها ، وقد بناها الإسكندر الأكبر بغية إرشاد السفن والمسافرين ، ولقد تهدمت بفعل الزلازل ، ولم يتبق منها سوى بعض الأطلال الغارقة ، إلا أنها تظل خالدة فى التاريخ كأحد عجائب الدنيا السبع.   أما مكتبة الأسكندرية القديمة ، فقد كانت أكبر مكتبها عرفها الإنسان فى التاريخ القديم ، وقد حوت معارف وعلوم من كل بقاع الأرض وفى شتى المجالات ، إلا أن حريقا بفعل بعض المخربين قد شب فيها ليتركها أنقاضا بالية .. وقد قامت وزارة الثقافة المصرية بتبنى مشروع لإعادة إحياء المكتبة ، والذى تم إفتتاحها مؤخرا .. وحقيقة أنصح بزيارة المكتبة ، فهى لاتحوى مجرد كتب يمكن الإطلاع عليها ، بل يمتد الأمر ليشمل مخطوطات وبرديات نادرة مما جعلها قبلة لكل دارس أو مهتم بالتاريخ.   أفضل أوقات الزيارة ويعتبر

تعتبر الأسكندرية العاصمة الثانية لجمهورية مصر العربية ، ويبلغ عدد سكانها حوالى 3.5 مليون نسمة .. وتقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط ، ولجمالها إصطلح الجميع على تسميتها بـ " عروس البحر الأبيض المتوسط ".

 

وتمثل مدينة الأسكندرية من الناحية التاريخية حالة خاصة ، فقد بناها الإسكندر الأكبر بهدف جعلها عاصمة للبلاد ، مما حداها لتكون ملتقى للحضارات القديمة كالحضارة الفرعونية ، الإغريقية ، الرومانية ، البطلمية بالإضافة إلى الحضارة الهلنستية ، وقد أدى مرور هذا الكم الهائل من الحضارات على مدينة الإسكندرية إلى جعلها مدينة من طراز خاص سواء فى تصميمها أو تشكيلها المعمارى الفريد.

 

وقديما .. فقد حوت الأسكندرية منارة حملت إسمها ، وقد بناها الإسكندر الأكبر بغية إرشاد السفن والمسافرين ، ولقد تهدمت بفعل الزلازل ، ولم يتبق منها سوى بعض الأطلال الغارقة ، إلا أنها تظل خالدة فى التاريخ كأحد عجائب الدنيا السبع.

 

أما مكتبة الأسكندرية القديمة ، فقد كانت أكبر مكتبها عرفها الإنسان فى التاريخ القديم ، وقد حوت معارف وعلوم من كل بقاع الأرض وفى شتى المجالات ، إلا أن حريقا بفعل بعض المخربين قد شب فيها ليتركها أنقاضا بالية .. وقد قامت وزارة الثقافة المصرية بتبنى مشروع لإعادة إحياء المكتبة ، والذى تم إفتتاحها مؤخرا .. وحقيقة أنصح بزيارة المكتبة ، فهى لاتحوى مجرد كتب يمكن الإطلاع عليها ، بل يمتد الأمر ليشمل مخطوطات وبرديات نادرة مما جعلها قبلة لكل دارس أو مهتم بالتاريخ.

 

أفضل أوقات الزيارة

ويعتبر فصلى الربيع ( من مارس حتى يونيو ) والخريف ( من سبتمبر حتى نوفمبر ) أفضل الأوقات للزيارة الطقس فى الأسكندرية ، فبالإضافة إلى أن الجو يكون أفضل مايكون فى هذه الأوقات ، فالأسكندرية فى فصل الصيف تكون مزدحمة بالمصطافين الهاربين من حرارة الجو ، وعموما فالجو هناك بوجه عام حار رطب صيفا ، دفئ ممطر شتاءا.

 

أهل البلد

والشعب السكندرى شعب ودود وشهم ، يكفى أن تسأل شخص عن مكان ما أو يستشعر أنك غريب عن المكان وتائه ، فتجده يتبرع بتوصليك للمكان ، رافضا وبإصرار أن يأخذ منك أجرا عن ذلك ، وهم كأغلب المصريين متدينين ملتزمين سواء أكانوا مسلمين أو مسيحيين .

 

وسائل المواصلات

يعد مطار برج العرب المطار الرئيسى فى الأسكندرية حيث يستقبل أغلب الطائرات القادمة من الخارج ، وهناك أيضا مطار النزهة وهو إلى حد كبير مقتصر على الطيران الداخلى داخل مصر علاوة على عدد لابأس به من رحلات الطيران الخارجية.

وستجد فى الأسكندرية الترام أحد أشهر معالم المدينة وهو عبارة عن قطار يتهادى ببطء ويسير وسط الشوارع فى جولة سترى فيها وجه جديد ومختلف لتلك المدينة الساحلية .. وفى الواقع أنصح بركوب الترام كجولة حرة حتى لو لم تكن تنوى التوجه لمكان ما ، فهو فى حد ذاته تجربة ستخسر كثيرا إن لم تضعها فى البرنامج الخاص بك .. ستجد أيضا سيارات التاكسى الأجره ، ولاتوجد تسعيرة محددة له ، فحسب المسافة ومؤشر العداد تكون الأجرة ، وكذلك هناك الميكروباص الأجرة ، وعادة لايكون مزدحما إلا فى ساعات الذروة ، ويمشى وفق خطوط سير غالبا ما تكون على كورنيش البحر.

 

أماكن ينبغى زيارتها

وبمجرد أن تطأ قدمك الأسكندرية فلابد أن تفتتح برنامج الزيارة بالسير على الكورنيش ، فالمشى على شاطئ البحر متعة خاصة وخصوصا بعد ساعات الغروب ، لكن إحرص أن ترتدى ملابس ثقيلة ، فدرجات الحرارة تنخفض ليلا ، ولامانع من الجلوس فى المطاعم أو الكافيهات المنتشرة بطول ساحل الكورنيش حيث المنظر الساحر الجميل .. كما يمكنك أن تزور قلعة قايتباى التى تعود أصولها إلى العصر المملوكى ، والمتحف الرومانى حيث الآثار الرومانية القديمة ، وقصر رأس التين ، وكذلك فهناك قصر المنتزه الموجود على شاطئ المنتزه ، وهو أحد القصور الملكية التى بناها أحفاد محمد على فى أواخر القرن التاسع عشر ، أما مسجد العارف بالله المرسى أبو العباس فيعد من أشهر المعالم التاريخية الإسلامية الموجودة هناك .. ولكى تكتمل المتعة عليك بزيارة متحف الأحياء المائية حيث ستشاهد أنواع مختلفة من الحياة البحرية بطريقة لم ترها أو تعهدها من قبل ، أما أفضل مايمكن أن تفعله فى الأسكندرية هو الإنضمام لبرنامج رحلة بحرية حيث يمكنك الإستمتاع بالبحر والشمس والهواء.

 

أماكن بالقرب من الإسكندرية


مكتبة الاس
قلعة قايتب