• أكتب مقال
  • إضافة سؤال
  • إضافة نصيحة
  • إضافة تقييم
close
1
أضف سؤالك عن الفجيرة
2
سؤالك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ
1
أضف نصيحتك عن الفجيرة
2
نصيحتك متعلقة بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ
1
أضف مقالك عن الفجيرة

عنوان المقال

2
تحميل صورة
3
مقالك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
4
تأكيد الإضافة :
1
أضف تقييمك عن الفجيرة
2
تقييمك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ

يجب عليك  تسجيل الدخول  لإضافة سؤال أو نصيحة أو مقال أو تقييم.

الفجيرة


تعتبر مدينة الفجيرة من المدن ذات الأبعاد التاريخية ، إذ يرجع تاريخها إلى سنوات ماقبل التاريخ ، حيث كانت عاصمة للدولة الفينيقية القديمة بعد إنهيار سد مأرب فى اليمن .. أما فى العصر الحديث فتمثل المدينة كيانا هاما فى قطاع الإستثمار ومجال الإستيراد والتصدير ، نظرا لوقوع المدينة على ساحل خليج عمان والمحيط الهندى .. وقد سميت بهذا الإسم نسبة إلى تفجر ينابيع الماء من الجبال الموجودة بالمنطقة .   المناخ / أفضل أوقات الزيارة ويتميز المناخ بالإعتدال النسبى على مدار العام ، نظرا لوقوع المدينة على ساحل الخليج العمانى الذى يتميز ببروده مياهه نسبيا ، والجو عموما يكون حار جاف صيفا ، مائل للبرودة شتاء مع إحتمالية سقوط كميات متوسطة من الأمطار .. لذا فإن فصلى الربيع والخريف هما  أفضل الأوقات لزيارة المدينة .   وسائل المواصلات ويوجد بالمدينة مطار الفجيرة الدولى ، الذى يستقبل العديد من رحلات الطيران من وإلى المدينة ، ولاتقتصر أهمية مطار الفجيرة الدولى على نقل الركاب فقط لاغير ، إذ يعد أيضا مركزا هاما لنقل وشحن البضائع .. وعموما يعتبر مطار الفجيرة أفضل الوسائل المتاحة لزيارة المدينة ، مع العلم أن محبى الرحلات البحرية لديهم فرصة لزيارة المدينة من خلال رحلة بحرية تنتهى بميناء الفجيرة الذى يطل على ساحل خليج عمان .. أما التنقلات الداخلية فتكون عن طريق سيارات الأجرة ، ولاسيما أن البنية التحتية والطرق فى المدينة ممتازة جدا ، شأنها شأن البنية التحتية لأغلب المدن الإماراتية .   الفنادق وتتميز تلك

تعتبر مدينة الفجيرة من المدن ذات الأبعاد التاريخية ، إذ يرجع تاريخها إلى سنوات ماقبل التاريخ ، حيث كانت عاصمة للدولة الفينيقية القديمة بعد إنهيار سد مأرب فى اليمن .. أما فى العصر الحديث فتمثل المدينة كيانا هاما فى قطاع الإستثمار ومجال الإستيراد والتصدير ، نظرا لوقوع المدينة على ساحل خليج عمان والمحيط الهندى .. وقد سميت بهذا الإسم نسبة إلى تفجر ينابيع الماء من الجبال الموجودة بالمنطقة .

 

المناخ / أفضل أوقات الزيارة

ويتميز المناخ بالإعتدال النسبى على مدار العام ، نظرا لوقوع المدينة على ساحل الخليج العمانى الذى يتميز ببروده مياهه نسبيا ، والجو عموما يكون حار جاف صيفا ، مائل للبرودة شتاء مع إحتمالية سقوط كميات متوسطة من الأمطار .. لذا فإن فصلى الربيع والخريف هما  أفضل الأوقات لزيارة المدينة .

 

وسائل المواصلات

ويوجد بالمدينة مطار الفجيرة الدولى ، الذى يستقبل العديد من رحلات الطيران من وإلى المدينة ، ولاتقتصر أهمية مطار الفجيرة الدولى على نقل الركاب فقط لاغير ، إذ يعد أيضا مركزا هاما لنقل وشحن البضائع .. وعموما يعتبر مطار الفجيرة أفضل الوسائل المتاحة لزيارة المدينة ، مع العلم أن محبى الرحلات البحرية لديهم فرصة لزيارة المدينة من خلال رحلة بحرية تنتهى بميناء الفجيرة الذى يطل على ساحل خليج عمان .. أما التنقلات الداخلية فتكون عن طريق سيارات الأجرة ، ولاسيما أن البنية التحتية والطرق فى المدينة ممتازة جدا ، شأنها شأن البنية التحتية لأغلب المدن الإماراتية .

 

الفنادق

وتتميز تلك المدينة الساحلية بوجود قطاع عريض من الفنادق ذات مستوى عالى من الجودة والرفاهية ، لعل أفضلها : فندق كونكورد الفجيرة ، فندق هيلتون الفجيرة ، فندق سيتى تاور ، فندق إيست كوست ، فندق نوفوتيل الفجيرة ، فندق رويال فورتون ، فندق أداجيو الفجيرة ، فندق سيتى بلازا .

 

الأماكن السياحية

وتعتبر " قلعة الفجيرة " من أشهر المزارات السياحية بالمنطقة ، إذ يعود تاريخ بناؤها إلى أواخر القرن السابع عشر ، وتتكون من عدد من القاعات وأبراج المراقبة .. أما " مسجد البدية " فيقع فى شمال المدينة ، ويرجع تاريخه إلى أكثر من 400 عام ، ويمثل تأريخ لفن العمارة الإسلامية الذى كان سائدا فى تلك الحقبة .. أما " حصن الحيل " والذى يوجد جنوب غرب المدينة ، فتنبع أهميته من أنه كان مقر الحكم سابقا لحكام إمارة الفجيرة .. أما " قلعة البثنه " فقد جرى تشييدها فى بدايات القرن السابع عشر ، وتعتبر أحد أهم القلاع الموجودة فى دولة الإمارات ككل .. ولايمكن المرور بالمدينة دون زيارة " متحف الفجيرة " ، والذى يضم العديد من المقتنيات والحفريات الأثرية التى تم إكتشافها نتيجة التنقيب فى أراضى الفجيرة .

 

ولقاصدى السياحة الإستشفائية والعلاجية ينبغى عليهم زيارة " عين الغمور المعدنية " وهى عين ماء تبلغ درجة حرارتها 60 درجة مئوية ، مما يجعلها مقصدا لمن يعانون من الأمراض الروماتيزمية وآلام الظهر والمفاصل .. أما " منتزه عين المضب " فهو من أجمل مايكون ، إذ يتميز بالمساحات الخضراء الشاسعة التى تبعث على الراحة والهدوء ، مما يجعله مقصدا لكل من يبحث عن الراحة والسلام .

 

أما " وادى الوريعة " والذى يتميز بشلالات تحمل نفس الإسم ، فهو بمثابة المحمية الطبيعية ، التى تم إنشائها لإحتضان العديد من مظاهر الحياه البرية سواء كانت الحيوانية أو النباتية ، مما جعلها مقصدا لراغبى عمل دراسات تتعلق بعلم الحيوان أوالنبات .

 

وختاما .. فإن تنوع مظاهر الحياة فى مدينة الفجيرة يضيف إليها جانبا مميزا يجعلها مقصدا للعديد من السياح والزوار .