• أكتب مقال
  • إضافة سؤال
  • إضافة نصيحة
  • إضافة تقييم
close
1
أضف سؤالك عن الغردقة
2
سؤالك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ
1
أضف نصيحتك عن الغردقة
2
نصيحتك متعلقة بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ
1
أضف مقالك عن الغردقة

عنوان المقال

2
تحميل صورة
3
مقالك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
4
تأكيد الإضافة :
1
أضف تقييمك عن الغردقة
2
تقييمك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ

يجب عليك  تسجيل الدخول  لإضافة سؤال أو نصيحة أو مقال أو تقييم.

الغردقة


تقع مدينة الغردقة فى شرق البلاد على شاطئ البحر الأحمر ، وسميت الغردقة نسبة إلى شجر الغردق الذى يكثر نموه فى هذه المنطقة ، ويعتبر تاريخ هذه المدينة قصير إلى حد ما ، فقد إتجهت إليها الأنظار فى أوائل القرن العشرين نتيجة للإكتشافات البترولية فى أراضيها الصحراوية ، ومع الوقت تم إدراجها فى خطة التنمية الشاملة .   وسائل المواصلات ويوجد بالغردقة مطار الغردقة الدولى حيث يستقبل رحلات الطيران الخارجية من كل دول العالم تقريبا ، كما يوجد به رحلات داخلية من وإلى مطار القاهرة ، كما يمكنك الذهاب بالسوبرجيت من القاهرة إلى الغردقة ، وهى إلى حد ما رحلة شاقة ، وتستغرق حوالى 6 ساعات على الطريق الصحراوى الممهد ، مع العلم أنه لاتوجد قطارات تصل إلى هناك ، وعموما فالطيران الداخلى هو أفضل الحلول . أما عن المواصلات الداخلية فيمكنك إستخدام سيارات التاكسى الأجرة ، أو المينى باص ، وكلاهما سواء من حيث جودة الخدمة .. كما ستجد من يعرض عليك جولات حرة فى المدينة بإستخدام الحنطور وهى العربة التى تمشى على عجلتين ويجرها حصان .   أفضل أوقات الزيارة وطبيعة الجو تسمح بالزيارة على مدار العام ، فالجو عموما معتدل فى أغلب شهور السنة ، لكن قد تسقط بعض الأمطار الخفيفة فى فصل الشتاء ، وكذلك فدفء مياه البحر يسمح بممارسة رياضات السباحة والغوص والتزلج على الماء طوال أيام السنة دون أى إستثناء .   نصائح وأميز مافى أهل هذه المدينة الطيبة والبسمة التى ستجدها تملأ محياهم

تقع مدينة الغردقة فى شرق البلاد على شاطئ البحر الأحمر ، وسميت الغردقة نسبة إلى شجر الغردق الذى يكثر نموه فى هذه المنطقة ، ويعتبر تاريخ هذه المدينة قصير إلى حد ما ، فقد إتجهت إليها الأنظار فى أوائل القرن العشرين نتيجة للإكتشافات البترولية فى أراضيها الصحراوية ، ومع الوقت تم إدراجها فى خطة التنمية الشاملة .

 

وسائل المواصلات

ويوجد بالغردقة مطار الغردقة الدولى حيث يستقبل رحلات الطيران الخارجية من كل دول العالم تقريبا ، كما يوجد به رحلات داخلية من وإلى مطار القاهرة ، كما يمكنك الذهاب بالسوبرجيت من القاهرة إلى الغردقة ، وهى إلى حد ما رحلة شاقة ، وتستغرق حوالى 6 ساعات على الطريق الصحراوى الممهد ، مع العلم أنه لاتوجد قطارات تصل إلى هناك ، وعموما فالطيران الداخلى هو أفضل الحلول .

أما عن المواصلات الداخلية فيمكنك إستخدام سيارات التاكسى الأجرة ، أو المينى باص ، وكلاهما سواء من حيث جودة الخدمة .. كما ستجد من يعرض عليك جولات حرة فى المدينة بإستخدام الحنطور وهى العربة التى تمشى على عجلتين ويجرها حصان .

 

أفضل أوقات الزيارة

وطبيعة الجو تسمح بالزيارة على مدار العام ، فالجو عموما معتدل فى أغلب شهور السنة ، لكن قد تسقط بعض الأمطار الخفيفة فى فصل الشتاء ، وكذلك فدفء مياه البحر يسمح بممارسة رياضات السباحة والغوص والتزلج على الماء طوال أيام السنة دون أى إستثناء .

 

نصائح

وأميز مافى أهل هذه المدينة الطيبة والبسمة التى ستجدها تملأ محياهم ، وهم إما البدو سكان المكان الأصليين ، أو مصريين جاءوا من شتى المحافظات للعمل بالسياحة فى شتى مجالاتها .. والمدينة تنقسم إلى قرى ومنتجعات سياحية على أعلى وأحدث مستوى ، لعل أشهرها وأكبرها هو منتجع الجونة .. ونتيجة لذلك فالأسعار تكون فى صورة سياحية مرتفعة إلى حد ما .

 

أنشطة يمكنك القيام بها

والقاصدين لهذه المدينة يأتون خصيصا لممارسة رياضة الغوص ورؤية الشعاب المرجانية النادرة علاوة على الأسماك والحيوانات البحرية التى يندر وجودها فى مكان آخر ، والجدير بالذكر أنه فى حالة الغوص يجب إصطحاب خبير غوص يحمل رخصة معتمدة لمد يد العون إن إقتضت الظروف ، ولإرشادك إلى أفضل الأماكن التى يسمح فيها بالغوص .

كما يمكنك الإستمتاع بالبحر ، وممارسة رياضة السباحة أو حتى التزلج على الماء .. وتعتبر الغردقة مقصدا لكل راغب فى الحصول على " التان " أى إكساب الجلد اللون البرونزى ، لكن يجب أن تحتاط للتأثيرات الضارة لأشعة الشمس عن طريق إستخدام الكريمات الواقية المخصصة لهذا الشأن .

ويمكنك الإشتراك فى إحدى رحلات السافارى ، حيث تقوم بعض شركات السياحة برحلات برية يمكنك فيها الإستمتاع بالصحراء ، ورؤية مظاهر الحياة البدوية من إحتفالات وأكلات .. ولامانع طبعا من الإشتراك فى هذه الإحتفالات وتجربة بعض هذه الأكلات .

 

أماكن ينبغى زيارتها

وستجد هناك وادى الحمامات ، تلك الأرض المستوية والتى توجد بها عيون كبريتية يقال أنها تشفى الآلام الروماتيزمية .. ولمحبى الآثار القبطية سيجدون هناك دير الأنبا أنطونيوس ، وهو أحد الرهبان فى عصر الدولة البيزنطية ، وقد هرب إلى الصحراء خوفا من بطش البيزنطيين وأقام ديرا فى ذلك المكان ، وظل مختبئا فى الصحراء حتى قام عمرو بن العاص بفتح مصر ، وأعطى الأمان لكل مواطنيها ، وكفل لهم حرية العقيدة دون تفرقة أو تمييز .

وفى الختام أود أن اشير أن هذه المدينة على الرغم من حداثتها ، إلا أن معدلات التنمية بها تشير أنها ستصبح فى غضون أعوام قلائل من أكبر المنتجعات السياحية على مستوى العالم .