• أكتب مقال
  • إضافة سؤال
  • إضافة نصيحة
  • إضافة تقييم
close
1
أضف سؤالك عن قبور السعديين
2
سؤالك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ
1
أضف نصيحتك عن قبور السعديين
2
نصيحتك متعلقة بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ
1
أضف مقالك عن قبور السعديين

عنوان المقال

2
تحميل صورة
3
مقالك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
4
تأكيد الإضافة :
1
أضف تقييمك عن قبور السعديين
2
تقييمك متعلق بأحد المواضيع التالية :

*يمكنك اختيار ثلاثة مواضيع كحد أقصى.
3
تأكيد الإضافة :
حفظ

يجب عليك  تسجيل الدخول  لإضافة سؤال أو نصيحة أو مقال أو تقييم.

قبور السعديين


ضريح السعديين الذي يعتبر من أشهر الأضرحة بالمغرب يقع في شمال القصبة الموحدية بمراكش، و قد ظل مغلقا حتى فترة الحماية الفرنسية للمغرب، قبل أن يكتشف كمعلمة تاريخية. و قد أضحى منذ ذلك الحين قطبا سياحيا.   من هم السعديون؟ يرتقي نسب السعديين إلى حليمة السعدية مرضعة الرسول الكريم محمد، و هم سلالة حكمت المغرب من سنة 1554 إلى سنة 1659 و كانت مراكش عاصمة المغرب آنذاك.   مدفن سياحي شيد مدفن قبور السعديين عام 1557 من طرف السلطان عبد الله الغالب و أول من دفن به السلطان محمد الشيخ مؤسس الدولة السعدية، ثم قام بتوسعته بعده السلطان أحمد المنصور الذهبي الموحدي و دفن به مع بعض من أفراد عائلته.   الولوج إلى قبور السعديين غير مجاني و يكلف كل سائح عشرة دراهم مغربية. وقد قامت مصلحة الفنون الجميلة و المباني التاريخية بمراكش بتهيئة ممر يوصل إلى داخل المقبرة سنة 1917.   جولة في المسجد بمجرد الدخول إلى المدفن تخال نفسك داخل قصر من الزمن العباسي. فالمكان لا يشبه المقبرة في أي شيء. إنه تحفة معمارية و خليط من الزخارف المغربية الأندلسية و خاصة تلك التي تعود للحقبة الناصرية بغرناطة أو ما يطلق عليه "المقرنصات".   قبور السعديين ساحة يحيط بها سور مدعم بأبراج، بها جهتان كل جهة بها قاعات للدفن. بالجهة الأولى قاعة مخصصة للصلاة و بها عدة قبور يرجع تاريخ بنائها للقرن الثامن عشر الميلادي. محرابها يرتكز على أعمدة رخامية تغطيه قبة ذات مقرنصات.   في الجهة الثانية توجد قاعة تضم اثني عشر

ضريح السعديين الذي يعتبر من أشهر الأضرحة بالمغرب يقع في شمال القصبة الموحدية بمراكش، و قد ظل مغلقا حتى فترة الحماية الفرنسية للمغرب، قبل أن يكتشف كمعلمة تاريخية. و قد أضحى منذ ذلك الحين قطبا سياحيا.

 

من هم السعديون؟

يرتقي نسب السعديين إلى حليمة السعدية مرضعة الرسول الكريم محمد، و هم سلالة حكمت المغرب من سنة 1554 إلى سنة 1659 و كانت مراكش عاصمة المغرب آنذاك.

 

مدفن سياحي

شيد مدفن قبور السعديين عام 1557 من طرف السلطان عبد الله الغالب و أول من دفن به السلطان محمد الشيخ مؤسس الدولة السعدية، ثم قام بتوسعته بعده السلطان أحمد المنصور الذهبي الموحدي و دفن به مع بعض من أفراد عائلته.

 

الولوج إلى قبور السعديين غير مجاني و يكلف كل سائح عشرة دراهم مغربية. وقد قامت مصلحة الفنون الجميلة و المباني التاريخية بمراكش بتهيئة ممر يوصل إلى داخل المقبرة سنة 1917.

 

جولة في المسجد

بمجرد الدخول إلى المدفن تخال نفسك داخل قصر من الزمن العباسي. فالمكان لا يشبه المقبرة في أي شيء. إنه تحفة معمارية و خليط من الزخارف المغربية الأندلسية و خاصة تلك التي تعود للحقبة الناصرية بغرناطة أو ما يطلق عليه "المقرنصات".

 

قبور السعديين ساحة يحيط بها سور مدعم بأبراج، بها جهتان كل جهة بها قاعات للدفن. بالجهة الأولى قاعة مخصصة للصلاة و بها عدة قبور يرجع تاريخ بنائها للقرن الثامن عشر الميلادي. محرابها يرتكز على أعمدة رخامية تغطيه قبة ذات مقرنصات.

 

في الجهة الثانية توجد قاعة تضم اثني عشر عمودا و هي أجمل ما بقبور السعديين، تغطيها قبة ذات سقف خشبي منقوش و مزخرف بمقرنصات. يوجد قبر السلطان أحمد المنصور الذهبي الموحدي و قبر ابنه زيدان الناصرفي أرقى مكان بهذه القاعة الجميلة.

 

سقوف القاعات من خشب العرعار، و هنا ك نقوش على القبور تخلد ذكرى بعض السلاطين و الأمراء. و هناك قاعة أخرى تدعى قبة "لالا مسعودة" حيث دفنت أم المنصور الذهبي.

 

المكان مليء بالقبور و بعض الأشجار. إنه مكان هادئ لا حياة فيه. نقوشه و زخارفه المعمارية و قبور المدفونين به من سلالة السعديين و الموحدين أجمل ما فيه، إذ استخدمت فيها كل أنواع المواد الزخرفية و النقوش.

 

خارج المقبرة

قبور السعديين تقع بحي القصبة الصاخب الذي يعتبرمدينة عتيقة أخرى بمراكش، بدروبه و أزقته الضيقة. إنه مكان مفعم بالحياة، يعج بالسياح، تكاد أزقته تنفجر من الزحام حيث يمكنك زيارة مركبات للصناعة التقليدية المغربية و مجموعة من الأبواب الأثرية لسور مراكش العتيق كباب أكناو، باب الرب و غيرها.

تعتبر القصبة أحد أهم الأماكن جذبا للسياح بمراكش فهي توفر كل ما يحتاجه السائح من مأوى و إطعام، إذ تتوفر على مجموعة من محلات المأكولات المغربية الشعبية و بها مجموعة من الرياضات و الفنادق نذكر منها فندق السلطانة المصنف 5 نجوم كمكان إقامة عصري، و رياض دار الفرح كمكان إقامة يمزج بين الأصالة و المعاصرة.

 

ختام

التاريخ صنع مراكش و تعاقب الدول التي حكمت المغرب و جعلت هذه المدينة الساحرة عاصمة لها وفر لها كنزا من المعالم الأثرية بلغ حتى المقابر التي تفننت هذه الحضارات في تزيينها و زخرفتها.

آخر التقييمات


Azzeddine Nadir

٢٥ نوفمبر ٢٠١٤

شكل الضريح تتكون المقبرة من جهتين: الجهة الأولى تتكون من ثلاث قاعات، واحدة عبارة عن قاعة للصلاة مكونة من ثلاث بلاطات بها عدة قبور تعود للقرن الثامن عشر. أما المحراب فهو عبارة عن كوة خماسية الزوايا يعلوها قوس مكسور ومتجاوز يرتكز على أربعة أصناف من الأعمدة الرخامية وتغطيه قبة ذات مقرنصات. ضريح السلطان مولاي أحمد المنصور وبجانبه قبر ابنه زيدان. أما الثانية فهي القاعة الوسطى التي تعرف بذات الإثنى عشر عمودا، وهي تعد من أجمل أجنحة المجموعة الأولى. تستند القاعة على أربع مجموعات لثلاث أعمدة من رخام "كرار" وتغطيها قبة ذات سقف خشبي منقوش ومزخرف بمقرنصات على شاكلة الجناح الشرقي لمسجد القرويين المعاصر له. ويحتضن أرقى مكان بهذه القاعة قبر السلطان أحمد المنصور الذهبي مشيد هذا الجناح وقبر ابنه زيدان الناصر بن أحمد بالإضافة إلى قبور بعض خلفه. تنتهي هذه المجموعة بقاعة بها ثلاث كوات تغطيها عدة سقوف من خشب العرعار. وعلى سطح اثنتين من المقبريات الأربع الموجودة بداخلها، يمكن قراءة نقائش تخلد ذكرى السلطان عبد الله الغالب وأبيه محمد الشيخ. المجموعة الثانية وتعرف بقبة لالة مسعودة نظرا لكون القاعة الأولى حيث يوجد قبرها يشكل النواة الأولى لهذا المركب. شهد هذا الأخير أعمال توسعة في عهد أحمد المنصور، حيث أضيفت إليها في الجهة الجنوبية قاعة كبيرة مغطاة بسقف من العرعار لم تستكمل زخارفه. تضم هذه القاعة شرفتان يسبقهما رواقان يرتكزان على أعمدة رخامية تعلوها منضدات مزخرفة بواسطة مقرنصات وسواكف منقوشة من خشب العرعار.

متعلق بـ : إضافة تعليق